Read أفواه الزمن by Eduardo Galeano Free Online


Ebook أفواه الزمن by Eduardo Galeano read! Book Title: أفواه الزمن
Edition: دار المدى
Date of issue: 2007
ISBN: No data
ISBN 13: No data
The author of the book: Eduardo Galeano
Language: English
Format files: PDF
The size of the: 6.18 MB

Read full description of the books أفواه الزمن:



في حضرة ساحر الأوروغواي الأقدر
هذا الذي جاء من قلب القارة الحارة العواطف
والتي تذوب عناقا وشجنا

صاحب العبارات التي تبدو وكأنها جملا لحنية خلابة
أو ضربات فرشاة مشبوبة العواطف
وكأنها أصوات الإنسانية تتردد عبر القرون
‏ لتصل إلينا ما بين سطوره التي ليس كمثلها شيء‏

:::::::::::::::::

غاليانو ذو قدرة عجيبة على الإمساك بالزمن
الإمساك بلحظاته التي أبدا لا تخطر للغير‏
والغوص في شرايينه المفتوحة
فقد نجده يكثف قرونا في عبارة ‏
ويسلط الضوء على ثوان من عمر البشرية لم يلحظها سواه
أو إن لاحظها البعض لا يلقي إليها بالا

تتلاحق النصوص التي تجعلنا نرى المدهش في كل ما قد نعتبره ‏عابر أو اعتيادي
وهو يحكي حكايات سمعها من الناس كما يتداولونها‏
ولكن كل الكلام الذي يسمعه يتركه يمر من خلاله مختبره الخاص
فتخرج بهذه الطريقة الغير مألوفة ولا معتادة

تلك الحكايات التي التقطها من قلب الواقع ‏
أو من بين تلافيف دماغه الذي ينضح خيالا متقدا ‏
ثم يكثفها بطرقة أكاد أجن لأعرف كيف توصل إليها
ويعطيك نوعا جديدا من الحكمة
الحكمة التي تعود إلى عرف واحد فقط
نحن بشر
لنا حقوق آدمية
حقوق لا تخطر لمعظمنا على بال ‏
كثرة ما غيبنا عقولنا بمختلف الأيديولوجيات ‏
كثرة ما دافعنا عن منتهكينا على مر العصور

:::::::::::::::::


الأدب الذي يكتبه غليانو يصعب تصنيفه‏
قد يصنف هذا العمل مجازا على أنه قصص قصيرة ‏
لكنه في حقيقته نصوص نثرية ‏
نصوص تفرض نفسها بقوة على الأدب كدرة فريدة لا مثيل لها
نصوص مدهشة عصية على الوصف ‏
عصية حتى على الكتابة عنها ‏

فما إن تغرم بهذا الرجل
حتى تصير الكلمات أمامك قاصرة ‏
فلا شيء يمكنك كتابته يصف ما يفعله غليانو بالأدب واللغة
ولا شيء يمكنك حكيه يمكنه التعبير بصدق عما يختلج بداخلك ‏أثناء قراءته ‏

:::::::::::::::::

كل شيء يمكن لغليانو تناوله من منظور يخصه هو
فهو يحكي لك عن مشاهداته الخاصة جدا للزمن
ذلك الذي يطارده عبر تعرجاته
بمعناه الزلق ووجوهه المتقلبة

:::::::::::::::::

قد تكون هناك حكاية عن احتفال فرنسا بمرور المائة سنة الأولى ‏على إعلان حقوق الإنسان ‏
عن طريق عرضها لأحد عشر هنديا ‏
وهم هدية من الأرجنتين جاءوا في قفص حديدي ‏
محرومون من الطعام لأيام ‏
وكانت مادة الضحك في هذه الاحتفالات ‏
أن يُلقى إليهم باللحم النيّئ فيتلقفونه بحرمان لجوعهم الشديد
‏ وقفصهم يحمل يافطة‏
‏"أكلة لحوم بشر أمريكيون جنوبيون"‏

‎ ‎وحكاية أخرى عن تأملات غليانو ‏
بعدما اكتُشفت آثار سحيقة لأقدام رجل وامرأة
تبدو فيها آثار الرجل واثقة مندفعة للأمام‏
‏ بينما آثار المرأة مترددة ‏
وأنه من وقتها والمرأة لازالت مترددة ‏

أو عن جداتنا الطحالب الزرقاء التي أبت أن ‏تتطور ‏
مثلما فعلت قريناتها في طفولة العالم ‏
ولا أحد يعرف رأيها في هذا العالم الذي تطور تاركا إياها وراؤه

وقد يحكي لك عن محمد أشرف ‏
الطفل الباكستاني الذي يقضي يومه منذ طلوع الشمس إلى غروبها ‏في صناعة وتركيب كرات القدم المكتوب عليها
‏"هذه الكرة لم تصنع للأطفال"
ومحمد لا يستطيع قراءة هذه الجملة ‏
لأنه لا يقرأ الإنجليزية ‏

:::::::::::::::::

وفي كل حكاية يترصد غليانو إيقاع الوجود في تعرجات الزمن
الزمن الذي نحن منه مصنوعون

من زمن نحن.‏
نحن أقدام الزمن وأفواهه.‏
وعاجلاً أو آجلاً، مثلما هو معروف، ستمحو رياح الزمن الآثار. عبور ‏اللاشيء. خطوات اللاأحد.. أفواه الزمن تروي الرحلة

‎ولذا يبدأ بالرحلة‎
فيكتب
أوريول فال الذي يتولى العناية بحديثي الولادة في أحد مستشفيات ‏برشلونة يقول
إن أول حركة للكائن البشري هي العناق
فبعد ‏‏الخروج إلى الدنيا في بدء أيامهم
يحرك حديثو الولادة أيديهم، كما ‏لو أنهم يبحثون عن أحد‎‏. ‏

أطباء آخرون، ممن يتولون رعاية أناس عاشوا طويلاً
يقولون إن ‏المسنين، في آخر أيامهم، يموتون وهم يرغبون في رفع أذرعهم‎‏. ‏

هكذا هو الأمر، مهما قلّبنا المسألة، ومهما وضعنا لها من كلمات. ‏ففي هذا، ببساطة، يُختزل كل شيء
"بين خفقتين بالأذرع، دون مزيد ‏‏من التفسيرات، تنقضي رحلة الحياة‎" ‎


:::::::::::::::::
مزيد من الحكايات

‎من بعيد يُصدر الرؤساء والجنرالات أوامرهم بالقتل
هم لا يقاتلون ‏إلا في الشجارات الزوجية
لا يريقون من الدم إلا ما يسببه جرح أثناء ‏الحلاقة
لا يشمون من الغازات إلا ما تنفثه السيارات
لا يغوصون في ‏الوحل مهما هطل المطر في الحديقة
لا يتقيؤون من رائحة الجثث ‏المتعفنة تحت الشمس
وإنما من تسمم ما في الهمبرغر
لا تصم ‏آذانهم الانفجارات التي تمزق بشرًا وتقوض مدنًا
وإنما الأسهم ‏النارية احتفالاً بالانتصار
ولا تعكر أحلامهم عيون ضحاياهم‎‏ ‏

‎‏ ‏------------------

بعد شهور من سقوط البرجين، قصفت إسرائيل جنين
مخيم اللاجئين ‏الفلسطينيين هذا تحول إلى حفرة هائلة
ممتلئة بموتى تحت الأنقاض
حفرة جنين لها حجم حفرة برجي نيويورك نفسه

ولكن كم من الناس ‏رأوها
غير أؤلئك المتبقين على قيد الحياة ‏
الذين يقلبون الأنقاض ‏بحثا عن ذويهم؟‎‏ ‏

‎‏ ‏------------------

العراق كان خطرا على الإنسانية، بسبب صدام حسين سقط البرجان
‏‏ويمكن لهذا الطاغية أن يلقي قنبلة ذرية عند زاوية بيتك
هذا ما ‏‏قالوه، وبعد ذلك عرف الأمر
تبين أن أسلحة التدمير الشامل الوحيدة
‏‏هي الخطابات التي اخترعت وجودها. كذبت هذه الخطابات وكذب ‏‏التلفزيون،
وكذبت الصحف والإذاعات

ولم تكذب بالمقابل القنابل ‏‏الذكيّة
التي بدت بالغة الغباء، لقد مزقت مدنيين عزلا
تطايروا ‏‏أشلاء في الحقول وفي شوارع البلد المغزوة
وقالت القنابل الذكية ‏‏الحقيقة عن هذه الحرب‎‏ ‏
‎‏ ‏
‎‏ ‏‎‏ ‏------------------

الإحصائيات تقول: إن الفقراء كثيرون في هذا العالم
ولكن الفقراء ‏في العالم أكثر بكثير من الكثرة التي يبدون عليها
الباحثة الشابة ‏‏«كاتالينا ألفاريث إنسوا» ‏
أشارت إلى وجهة نظر تنفع في تصحيح ‏الحسابات
‏ الفقراء هم من يغلقون أبوابهم" قالت"‏
‏ عندما صاغت ‏تعريفها هذا كانت في الثالثة من العمر

وهي أفضل سن للإطلال على ‏العالم والرؤية‎‏ ‏

‎‏ ‏------------------

وحيدة كانت السلطة ‏
عاجزة حيال شغف السينما ‏
وشغف الفوضى
عندما فرض الصوت الآمر أن يُسمع‎‏ ‏
إلى الوراء -قال الشرطي آمراُ- أيها السادة و السيدات‏
الصف سيتشكل وراء الجدار
‏ مما وراء الجدار
‏ و إلى هناك ‏
أي جدار - تساءل الحشد بدهشة
‏ فأوضح سيف النظام‏ ‏
‏" إذا لم يكن الجدار موجودا... فتخيلوه"‏
‎‏
‏------------------

صناعة التسلية تعيش على سوق العزلة
صناعة العزاء تعيش على سوق الغم
صناعة الأمن تعيش على سوق الخوف
صناعة الكذب تعيش على سوق البلاهة
أين يقيسون هذه النجاحات؟ في البورصة.‏
وكذلك صناعة الأسلحة
سعر أسهمها هو أفضل خبر في الحروب

‎‏ ‏------------------

‎‏ الكونت دراكولا أكسبه سوء السمعة
ومع أن الوطواط باتمان قد فعل كل ما بوسعه لتحسين صورته
إلا أن الخفاش ما زال يثير الخوف أكثر من الحمد‏
‏ غير أن رمز مملكة الظلمات لا يجوب الليل بحثا عن رقاب بشرية ‏ليمص دمها. الواقع أن الخفاش يقدم إلينا الجميل بمكافحة الملاريا
عندما يصطاد ألف بعوضة في الساعة
وهو من الشهامة بحيث يلتهم الحشرات التي تقتل النباتات
‏ وعلى الرغم من افتراءاتنا‏
‏ فإن مبيد الحشرات هذا لا يسبب لنا السرطان ‏
ولا يتقاضى منا أي شيء مقابل خدماته

‎‏ ‏------------------

داهمت الموسيقى البيت و انطلقت محلقة
عبر النوافذ المفتوحة باتجاه الليل‏
‏ باتجاه الأرض التي ليس فيها أحد‏
و ظلت حية في ‏الهواء بعد أن توقفت الاسطوانة عن الدوران‏‎‎

‎‏ ‏------------------

سبع نساء جلسن في دائرة. ومن بعيد جداً من قريتهن في ‏‏موموستينانغو، حمل إليهن هومبرتو أكابال بعض الأوراق الجافة
‏جمعها هو من تحت شجرة أرز‏
كل واحدة من النساء سحقت ورقة، برفق، عند أذنها
وهكذا انفتحت ‏لهن ذاكرة الشجرة.‏
إحداهن سمعت الريح تهب في أذنها.‏
أخرى، سمعت الأغصان تتأرجح برفق.‏
أخرى، خفق أجنحة عصافير.‏
وقالت أخرى إن المطر يهطل في أذنها.‏
وأخرى سمعت وقع خطوات بهيمة تركض.‏
أخرى صدى أصوات.‏
وأخرى حفيف خطوات بطيء‏‎‏ ‏






Read Ebooks by Eduardo Galeano



Read information about the author

Ebook أفواه الزمن read Online! Eduardo Galeano was a Uruguayan journalist, writer and novelist. His best known works are Memoria del fuego (Memory of Fire Trilogy, 1986) and Las venas abiertas de América Latina (Open Veins of Latin America, 1971) which have been translated into twenty languages and transcend orthodox genres: combining fiction, journalism, political analysis, and history.

The author himself has proclaimed his obsession as a writer saying, "I'm a writer obsessed with remembering, with remembering the past of America above all and above all that of Latin America, intimate land condemned to amnesia."

He has received the International Human Rights Award by Global Exchange (2006) and the Stig Dagerman Prize (2010).


Ebooks PDF Epub



Add a comment to أفواه الزمن




Read EBOOK أفواه الزمن by Eduardo Galeano Online free

Download PDF: -.pdf أفواه الزمن PDF